بحث حول الصفقات العمومية


1
تعريف : وهو عقد إداري مفتوح في قانون الصفقات العموميةيلتزم فيها الشخص الطبيعي أو المعنوي الخاص المتعامل المتعاقد بتقديم لوازم أوخدمات أو إنجاز أشغال لصالح المصلحة المتعاقدة (إحدى هيئات الدولة ) بمقابل اتفاقالطرفين والذي يسجل ضمن دفتر الشروط .

2
شروط الصفقات العمومية : تخضعالصفقة العمومية للشروط التالية :
-
يجب أن يكون أحد طرفي الصفقة إدارة وأنيبرما العقد بصفة رضائية مع المتعاملين معهم
-
يجب أن يكون عقد الصفقة مكتوبوذلك بعد الإنفاق على عناصرها أما في الحالات الاستثنائية الإستعجالية فإن الكتابةتتم بعد اتخاذ الصفقة وبداية تنفيذها بحيث يكتب العقد في أجل 3أشهر في شكل صفقةتصحيحه .
-
يتطلب كتابة العقد حد ‘أدنى للقيمة النقدية للصفقة .
-
يمثلالمصلحة المتعاقدة الوزير أو الوالي أو رئيس البلدية أو مدير المؤسسة العمومية .
-
يساهم المتعامل المتعاقد بصفة فردية أو جماعية في إنجاز الأشغال وتوريداللوازم وأداء الخدمات .
-
الأولية للمتعاملين المحليين وفي حالة عدم وجودهم أوفي حالة نقص الخبرة أو ارتفاع التكاليف نلجاء إلى التعاقد مع المعاملين الأجانب.- الأولية لموارد الإنتاج المحلي والمستعمل في تنفيذ الصفقة

أ) المتعاملالمتعاقد: وهو شخص طبيعي أو معنوي تختاره المصلحة المتعاملة على أساس كفاءته وتمنحالأولوية للمتعاملين الجزائريين ثم الأجانب المقيمين في الجزائر ثم إلى الأجانبوإذا تعددا لمتعاملون المتعاقدون فيجب أن يتضامنون في إنجاز الصفقة أو تحدد لكلمنهم مهام معينة في الصفقة يكون مسئولا عنها .
ب) تعريف المصلحة المتعاقدة ( الإدارة) : وهي الإدارة التي لا تستطيع توفير الصفقات بمفردها فتلجأ إلى الخواصلإجراء الصفقة العمومية وقد تكون هذه الإدارة ممثلة في الوزارة ،الولاية ، البلدية، أو إحدى المؤسسات العمومية .

طرق إبرام الصفقات العمومية :

أ)طرقالتراضي (أسلوب): هو إجراء قانوني يسمح للإدارة المتعاقدة بالتعامل مع متعاملمتعاقد وحيد دون اللجوء إلى حالة المنافسة خاصة في الحالات التالية: * في حالة عدموجود الخبراء وعدم القدرة على إنجاز الصفقة إلا بالتعامل مع شخص متحكم للأشغال أوالخدمة المقدمة.*في حالة التموين المستعجل والذي لا يمكن معه تطبيق إجراءاتالمناقصة التي تتطلب منه مدة من الزمن.* الصفقات السرية التي تجبر الإدارة علىمتعاهدين موثوق فيه .

ب)المناقصة: وهي إجراء قانوني يستهدف الحصول على عروضمن عدة عارضين متنافسين مع تخصيص الصفقة للعارض الذي يقدم أفضل العروض وهو أسهلوأشهر أسلوب لإبرام الصفقات .

2
مبادئي المناقصة : تعتمد المناقصة على ثلاثةأسس رئيسية .

أ) المنافسة: ونقصد بالمنافسة هي عرض الصفقة على أكبر عدد ممكنمن المتعاملين قبل إبرام العقد سعيا للحصول على أفضل العروض .

ب) الإعلان : يتطلب شرط المنافسة إعلان المناقصة من جانب الإدارة في الصحف اليومية المشهورة وذلكلتمكين المتعاملين من الإطلاع على الصفقة وكذا شروطها والمصلحة المختصة بذلك ، علىأن تمكن المصلحة المتعاقدة المتعاملين من تقديم عروضهم في الآجال المحددة أي بتحديدآخر أجل للإيداع أما في حالة قلة المتنافيين عند هذا التاريخ فيمكن تمديده .

جـ) المساواة : أي وضع المتنافيين في إطار قانوني بحيث لا يمكن التميزبينهم بأساليب بيروقراطية لأن ذلك يقلص من عدد المتنافيين وبالتالي تصبح المناقصةغير مجدية ، فعلا الإداري التفريق بين المتعاملين بتأن على معايير مالية وتقنيةوتجارية فقط وذلك حسب دفتر الشروط وقانون الصفقات العمومية.

3
أنواعالمناقصات (أشكالها) : حسب عدد المتنافيين والدقة والخبرة التي تتطلبها الصفقة يمكنتقييم المناقصات إلي الأشكال التالية .

1
ــ المناقصة المفتوحة (الحرة) : ويتم فيها إعلان المناقصة إلي جميع الأشخاص دون استثناء خاصة في المناقصات البسيطة .

2
ــ المناقصات المغلقة (المحدودة) : وهي إجراء لا يسمح بالعرض إلاللمرشحين اللذين تتوفر فيهم شروط معينة تحددها المصلحة المتعاقد ة مقدما .

3
ــ المزايدة : وهي إجراء يسمح بتخصيص الصفقة للعارض الذي يقترح أحسن الأثمانوالخاصة بعمليات البيع بحيث تكون هناك أولوية للمتعاملين الوطنيين أو الأجانبالعاملين في الجزائر .

4
ــ المنافسة : وهي إجراء يجعل رجال الفن في تنافسقصد إنجاز عمليات تشتمل على جوانب فنية حفاظا على تراث المنطقة .

5
ــالاستشارة الانتقائية : وهي الإجراء تقوم به المصلحة المتعاقدة باختيار المترشحينواللذين يوضعون في المنافسة على عمليات معقدة أو ذات أهمية بالغة .

*
المناقصات الوطنية : أي تخصص فيها المنافسة للمتعالمين داخل الدولة فقط .

*
المناقصات الدولية : أي يعرض الصفقة أمام المتنافس المحليين والأجانب خاصة في حالةعدم وجود المناقصات الوطنية .

6
ــ إجراءات تأهيل المتعامل المتعاقد : يطلبمن المصلحة المتعاقد وقبل تطبيق خطوات المناقصة معرفة المتعاملين المتعاقدين مسبقاحتى تتمكن من توقيع المتعامل المتعاقد الذي سيفوز بهذه الصفقة والذي سيقدم أكبرالخدمات ويعتمد هذا التأهيل على سك الإدارة للمراجع المختلفة في جميع الجوانبالتقنية والمالية والفنية وذلك للإطلاع على الأرصدة المعرفية وميزانيات المتعاملينبالإضافة إلي الاستعانة بإدارات أخر أو متعاملين آخري أو بنوك الصرف أو الاعتمادعلى القنصليات الموجودة في الخارج بالنسبة للمتعاملين الأجانب .

7
ــ خطواتإبرام الصفقات : يجب على الإدارة إتباع 5 مراحل قبل حصولها على الصفقة الفعليةوالمحددة في قانون الصفقات العمومية والمتمثلة فيما يلي :

*
إعلان المناقصة : ويتم ذلك بنشر محاسن الصفقة من كطرف المصلحة المتعاقدة بالجرائد اليومية وبلغتينعلى الأقل أحدهما تكون وطنية ويشتمل هذا الإعلان ما يلي : نوع المناقصةومرجعتها.
ــ الوثائق المطلوبة.
ــ اسم المصلحة المتعاقدة وعنوانها . ــتاريخ فتح العروض .
ــ المصاريف المدفوعة مسبقا عند سحب الوثائق وإن وجدت .

*
إيداع العروض : يقوم المتعاملون المتعاقدون والمتوفر فيهم شروط الصفقةوبعد سحب الوثائق بإيداعها لدى العنوان الذي حددته المصلحة المتعاقدة ويشتمل العرضعلى الوثائق التالية.
ــ رسالة العرض .
ــ دفتر الشروط
ــ مراجعالمتعاملين المهنة والمصرفية.
ــ شهادات جبائية .
ــ شهادات من هيئات الضمانالاجتماعي تقدم هذه الوثائق في ظرف مزدوج ومغلق ومختوم عليه ويكتب عليه نوعالمناقصة ومرجعها وعبارة لا يفتح وعلى المصلحة المتعاقدة مراعاة تاريخ الإيداع ولهاإمكانية تمديد في حالة عدم توفر المتنافيين .

*
فحص العروض : تقدم المصلحةالمتعاقدة والمعينة بالأمر بفتح هذه العروض وفحصها الشكلي من خلال مطابقة هذا العرضبالشروط المطلوبة لدي المصلحة المتعاقدة .

*
مرحلة المنافسة : تحدد المصلحةالمتعاقدة تاريخ الإجراء المنافسة وبحضور المتعاملين والمتوفر فيهم الشروط المطلوبةبهدف اختيار المتعامل أو المتعاملين المنفذين للصفقة وتخضع عليه الاختيار بترتيبالمتعاملين حسب المواصفات التالية :
ــ تحديد السعر آجال التنفيذ.
ــ التكاملمع الاقتصاد الوطني
ــ شروط التمويل التي تمنحها المؤسساتالأجنبية

*
إرساء المناقصة : وهي إبرام عقد الصفقة بين المصلحة المتعاقدةوالمتعاملين والمتعاقدين والذي ينتج عنه التزامات متبادلة بين الطرفين حيث يصبح هذاالعقد أداة إثبات بالنسبة للثاني بحيث يمكن اللجوء إليها في حالة وقوع أخطاء أثناءتنفيذ الصفقة أو بعدها أو عند تضرر أحد الطرفين .

بيانات الصفقات العمومية: تشتمل الصفقات العمومية على بيانات أساسية بعد ذكرها في عقد الصفقة وبيانات أخرىثانوية غير مهمة يترك حرية تدوينها للأطراف المتعاقدة.

أ)بيانات الأساسية :
-
التعريف الدقيق بالأطراف المعاقدة
ــ هوية الأشخاص المؤهلين قانونيالإمضاء الصفقة.
ــ أن يكون موضوع الصفقة محددا وموصوفا وصفا دقيقا
ــ يجبتحديد المبلغ للعملة الصعبة والعملة الوطنية
ــ معرفة شروط الدفع المبلغ
ــتحديد شروط فسخ الصفقة
ــ تحديد تاريخ إمضاء الصفقة ومكانها.
ب) البياناتالثانوية :
ــ تحتوي على شكل الصفقة سوى كانت وطنية أو دولية.
ــ تحديد دفاترالشروط التقنية والمالية
ــ تحديد شروط استعمال المتعاملين الثانويين في حالاتالاستثنائية
ــ تسوية الخلافات واللجوء إلى حالات الصلح أو إلى القضاء الإداريوتقييم العقوبات.
منقول


fpe p,g hgwtrhj hgul,ldm hgul,ldm fdj